هل تختلف قيمة الوقت بالنسبة للموظف كما تختلف لمؤسس الشركة الناشئة كما تختلف لبائع الزهور؟ أمر محير أليس كذلك، فالوقت هو الوقت لكن كلٌ يقوم باستخدامه حسب ما يريد وحسب إحتياجاته، لذا من المهم كمؤسس لشركة ناشئة أن تقوم بتقدير وقتك جيدًا، فالرد على الرسائل، يختلف عن مهام التطوير، يختلف عن المتابعة مع فريق التسويق. وهكذا.

الأمر الأهم الذي يطرحه المقال هو كيف تقدر وقتك كمؤسس شركة مقارنة بالمستقل أو المستشار الذي يتقاضى أجره بالساعة، وذلك لأن المؤسس قد تساوي ساعته الكثير. تابع أهم النصائح الموجودة بالمقال حتى تتحكم بوقتك بشكل جيّد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *