يعتبر دوران الموظفين من أخطر الأمور التي تعمل على تآكل شركتك دون تشعر، فالشركات الناشئة الآن أسلوبها معروف حتى تزيد من نموها، وهو تقديم ما يحتاجه السوق بأقرب وقت وبليونة تامة فيما يعرف بتقنيات Lean Startup المغايرة لبناء منتج والتسويق له دون إختبار للسوق أو تقييم للفكرة.

هذه التقنية تعني أن الوقت هو أثمن ما تملك بشركتك الناشئة، دوران الموظفين (وهو مصطلح يعبّر عن معدّل ترك الموظّفين للشّركة) سيكلفك الكثير من الأموال والوقت. من عقد مقابلات كل شهرين، إختبار الموظفين في البداية ومتابعتهم، وتدريبهم، العمل على تشبيكهم مع الموظفين الآخرين .. فهل لدى شركتك الوقت لتتعامل مع هذا الأمر، إذا كانت إجابتك بالنفي فإن بهذا المقال ثلاثة طرق ستمكنك من تقليل هذا المعدل وتحسين الأمور بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *